تعدّ التربية والتعليم من النظم الإسلاميّة في المجتمع والمسؤولة عن انتقال الميراث الثقافي للمجتمع الى الجيل الجديد وسيؤدي إضافة الى نقل الموروث الثقافي إلى الجيل الجديد إلى تكوين وتنمية استعداداتهم وتكامل الفرد والمجتمع. ومن جانب آخر فإنّ التعليم والتربية في المجتمع لابدّ وان يتناسب وطبيعة ثقافة المجتمع, فإنّ أي تعارض وعدم انسجام أساسي بين ثقافة المجتمع والتربية المتداولة فيه سيؤدي الى ايجاد تصادم واختلال في أداء المجتمع فعملية ونمو وارتقاء المجتمع وافراده يتوقف على التناسق والتلائم بين التربية وثقافة المجتمع.
وبما أنّ بلادنا بلاد إسلامية فإنّ ثقافتها لا تكون مؤثرة وفاعلة ومتناسقة مع ثقافتها إلاّ إذا استلهمت وانتهلت من الثقافة الإسلامية الغنية. فقد اثبتت التجربة التاريخية أنّ التربية الاسلامية متي ما شاعت و بشكل دقيق كان لها الدور في جعل الفرد والمجتمع في مسير الكمال. ففي تاريخنا المعاصر يكمن الحل في كثير من المشاكل الموجودة في الرجوع الى التربية والتعاليم الاسلامية الأصيلة.
ولهذا عمل قسم العلوم التربوية في مركز بحوث الحوزة والجامعة على إصدار المجلة نصف السنوية العلمية والتخصصية " تعليم و تربيت اسلامي ]التعليم و التربية الإسلاميّة[ و ذلك لفسح المجال في البحث عن المسائل والمشاكل الموجودة في هذا الاطار والعمل على ازالتها من خلال الاستعانة بالمتخصصين والباحثين في هذا المجال ليؤدّي هذا الى نموّ وازدهار التربية الإسلامية في البلاد [ايران]
يذكر أنّ العدد الخامس من هذه المجلة قد صدر حديثا وقدّم للقراء
صاحب الإمتياز: مركز بحوث الحوزة والجامعة
المدير: حجة الإسلام والمسلمين الدكتور علي رضا أعرافي
مدير التحرير: حجة الإسلام الدكتور محمد داوودي
مجال النشر: العلوم الانسانية (العلوم التربوية)
التوزيع: داخل الجمهورية الاسلامية
البريد الالكتروني: islamicedu@rihu.ac.ir