عنوان: علم المصادر الوصفی ـ التحلیلی للتعلیم والتربیة فی الإسلام (تلخیص المصادر العربیّة).

مختصر:

إنّ التعرّف علی کتابات التربیة الإسلامیّة الحدیثة فی العالم العربی، أمر ضروری بالنسبة إلی الباحثین الإیرانیّین فی مجال تحلیل المنهج یمثِّل هذا الکتاب خطوة فی طریق تحقیق جانب من تلک الحاجة الضروریّة. من هنا کانت محاولة‌تعریف هذه التألیفات، من خلال الوصف والتحلیل والنقد.
لقد تمّ التعرّض إلی 110 بحوث من بین 400 کتاب استطاع المؤلّف الحصول علیها و قد قام الکاتب بالتعرّض إلی کلّ کتاب فی قسمین التنظیم والتدوین، ففی القسم الأوّل، تناول کلّ مؤلّف بالنقد والتحلیل، و فی القسم الثانی بوصف مختصر. ففی النقد والتحلیل، اکتفی بالحدّ الأدنی، فکان هذا القسم نظرة عابرة و ربّما حصلت بعض المقارنات بین المؤلّفات و فی بعض الحالات اقترح دراسة متزامنة لاثنین أو أکثر منها.
و فی بعض التحلیلات قورن المؤلَّف المبحوث عنه، بعدد من المؤلّفات التربویة الإسلامیّة فی اللغة الفارسیّة والعربیّة و بإیجاز و دار الحدیث عن نواقص و خلل الکتب و حسنها و خصائصها أیضاً، و اُشیر إلی معلومات ثانویة، من قبیل تغییر العنوان أو المحتوی فی الطبعات المختلفة. کما أدرجت المؤلّفات فی ستّة أقسام و کلّ قسم فی عدّة فوائد. أنّ تبویب المؤلّفات فی کلّ فائدة، یعتمد علی نصوصها، و قد یلاحظ عنوان المؤلّف أحیاناً.